بودكاست

الحلقة الثانية عشر – اللعب في التعليم

Alnaqsh Logo

السلام عليكم أهلا وسهلا حياكم الله في بودكاست النقش في الصغر أصحبكم دقائق معدودة لنتحدث عن التمكن والابداع في التعليم المبكر وأنتم تستمعون للحلقة الثانية عشر

كثيرا ما نسمع من الأمهات ابحث لطفلي عن روضة يتعلم فيها ولا يلعب أو أريد مدرسة تؤسس أبنائي فلا أتعب معهم في الابتدائية ؟؟؟؟ طيب هل هذا من صالحهم ؟
هل اللعب في الروضات هو مضيعة للوقت؟
ما دور اللعب في حياة الطفل وتنمية مهاراته.

اللعب وما أدراك ما اللعب عند الأطفال وكيف يترك بصمات مؤثرة عليهم ويدخل في ملاح شخصيته اللعب عند الطفل جوهر حياته وأساس التعلم الذاتي وهو ليس للمرح فحسب بل هو وسيلته للاكتشاف والتعلم والاختبار والتجربة والاستمتاع فهم الحدود …….وغيرها الكثير
و يعرف التربويون اللعب بأنه فاعلية ممتعة تؤدى لذاتها و الفاعلية هنا تحوي ضمنا نشاطا و حركة كما انها تزود صاحبها بالسرور

و يعرف بياجيه اللعب بأنه عبارة عن عملية تمثل او تعلم تعمل على تحويل المعلومات المراد ايصالها للطفل لتلائم حاجاته
و اللعب هو نوع من النشاط الجسدي ينطوي على هدف رئيس هو اللذة و المتعة الناجمة عن ذلك النشاط .

بين أيدينا قاعدة تربوية مهمة في التعامل مع الأبناء مع مراعاة مختلف مراحل حياتهم العُمرية, وهي قاعدة: [ لاعبه سبعاً ثم أدبه سبعاً ثم صاحبه سبعاً ] .

فإذا كان التوجيه بأن يلعب الطفل في السبع سنوات الأولى من عمره وهي مرحلة الروضة
معلمات رياض الأطفال والعاملين في مجال الطفولة المبكرة يدركون هذا ويعرفون أهمية اللعب للطفل مع ذلك تتجول في بعض الروضات فلا تسمع ضحكات الأطفال او حماسهم وهم يلعبون ولكنك فقط تسمعهم يرددون وراء المعلمة أو تسمع فقط صوت المعلمة
إن اللعب وسيلة سحرية قوية لدى المربي من خلالها يمكن أن يعلم يوجه ويقوم السلوك ويطور المهارات يعالج المشكلات يطور المعارف والتفكير وعضلات وحتى النمو الاجتماعي والانفعالي ينمو عن طريق اللعب
اللعب يرتبط بالمرح والمرح يحدث تعلم طويل الأثر ويخلق توجه إيجابي نحو التعلم في المدرسة فحين يستيقظ الطفل ولديه رغبة للذهاب للمدرسة فهذا يدل على أن هذه المدرسة لديها الوعي الكافي وهي تطبق نظرية التعلم باللعب فعلا
عند التربويون والمعلمون اللعب هو وسيلة قوية لجذب الطفل وتعليمه بطريقة تجعله يقبل على التعلم وينشغل به حتى أن هناك نظريات كثيرة عن التعلم باللعب والتعليم المرح .

إخفاء التعليم في المرح وبناء الألعاب حول الأهداف التعليمية أو تحويل الهدف التعليمي للعبة مرحة لا ينتبه الطفل معها أنه يتعلم بل يشعر وكأنه يلعب ويستمتع يجعل المعلومات تتسلل الى عقله وسلوكه بطريقة سهلة وممتعة بل وتبقى أطول
مع الوقت يبدأ الطفل بإدراك أنه يتعلم من خلال هذه الألعاب ويكتسب الخبرات ومع تكرار التجربة ومرور الوقت يتعامل الطفل مع الألعاب التعليمية بقدر أكبر من الوعي فلا يعود يفكر بالمتعة فقط بل يهمه ما اكتسب من الفائدة، تساعدنا الألعاب في شرح مفاهيم علمية صعبة

يبدوا للوهلة الأولى لبعض الناس أن اللعب هو مجرد عبث ولكن لدى خبراء التعليم العبث هو جزء مهم من عملية التعلم خاصة عندما يولد فكرة وتتحول لخطة ثم إلى وعي بتكرار اللعب مرات ومرات الى أن يكتشف الألية والأسلوب واتعلم الطريقة الصحيحة للتعامل
التجربة والمحاولة والخطأ في اللعب هو ما يولد أفكار جديدة ويبني المهارة ومن ثم القدرة فليس مع كل الألعاب نحتاج أن تكون مخططة بصورة دقيقة بل لابد من وجود مساحة حرة ليستوعب فيه العقل ويصل هو لخطة بنيت على خبرة ذاتية
اللعب هو جزء حيوي من تنمية الطفولة والطفل. ومن خلاله ، يمكن أن ينمو الأطفال عاطفيا واجتماعيا وفكريا وحتى جسديا.. إن تعريض الأطفال للفرص يسهم في نموهم ويعززه.

الخروج بطرق اللعب إلى الإبداع لا يجب أن يكون مرهقًا أو يستغرق الكثير من الوقت.
الإفراط في الهيكلة هو عكس اللعب الإبداعي.
كل خطوة صغيرة نحو تطوير مهارات الطفل هي معلم رئيسي في نموهم وسعادتهم..

لابد من النظر للعب على أنه أداة أساسية للتعلم والنمو وليس إضاعة للوقت ولتنذكر أن التعلم بالإجبار وعمليات التحفيظ والتلقين يسهل نسيانها وليست طريقة فاعلة والروضة التي لا تحقق مبدأ اللعب والمرح لدى الطفل وتمزج معه التعليم ولا تشعر الطفل بالضغط هي الأفضل فلا!.

شكرا لكم وأرجو أن يكون فيما قدمت النافع والمفيد ألقاكم على خير في حلقات أخرى
اللهم علمنا ما بنفعنا وانفعنا بما علمتنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *